لازاله سموم الجسم

تنشيط الخلايا والطب الوقائي والهضم الجيّد،

ركائز ثلاث تعتمدها الطبيبة النمساوية كريستين ستوسير في علاجاتها،

وتطلب من روّاد عيادتها المرضى منهم والأصحّاء،

أن يأكلوا ما يريدونه شريطة مراعاة انتظام الوجبات،

على أن يكون موعد الوجبة الأخيرة مبكراً.

تعتبر ستوسير أن تناول الغذاء فنّ يحتاج إلى تدريب وتعليم،

مشيرةً إلى أن أبرز نقطة فيه هي المضغ الجيّد بمعدّل 30 مضغة كل مرّة، وبتمهّل،

وتذكر أن أبرز التحدّيات التي تواجه التغذية السليمة في منطقة الخليج تكمن في

وجود الكثير من المواد الغذائية وطول ساعات العمل والتوتر المستمر

وعدم ممارسة الرياضة خصوصاً خلال فصل الصيف الحار.

تقول ستوسير: أعتمد طريقة تتوافق مع الاحتياجات الشخصية لكل مريض ترتكز

على إزالة سموم الجسم، وهذه الأخيرة تشكّل نقطةً جوهرية في أي برنامج علاجي،

إضافة إلى تخليص الجهاز الهضمي من أي متاعب، مع التوعية بعادات الطعام الصحيّة.

وتضيف: بما أن البرنامج الذي ننتهجه يتناول مجموعةً واسعةً من الخطوات

التي تسهم في الحماية من الأمراض الاستقلابية، ...


لازاله سموم الجسم



للمتابعة إضغط هنا


وتضيف الطبيبة قائلة:

أصف الدواء ولكن دون مبالغة، وأفضّل العلاج الذي يعتمد على المعادن

والعناصر النادرة والأدوية والعلاجات الفيزيائية، تحتاج كل العلاجات

إلى ممارسة الرياضة لأنها تساعد على شدّ الجسم،

خصوصاً إذا كان الهدف خفض الوزن،

علماً أنّه يجب اختيار التمرينات المناسبة حسب حاجة الشخص.


للمتابعة إضغط هنا


دعواتكم بصلاح الحال

اتمني الاستفادة للجميع ..

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك



تعليقات فيس بوك facebook
شاهد ايضا