مفهُوم مصطلح التِجارة إلاَكترونية :

هِي نظأَم يتيح عبر الإنترنِت حركات بيع وشراء السلع والخَدمات والِمَعلَومات، كَما يتيح ايضَا الحركات إلاَلَكِترونية التِي تدعم تولِيد العوائد مثْل عَملِيات تعزيز الطلب عَلى تلَكِ السلع والخَدمات والِمَعلَومات،

حَيث اَن التِجارة إلاَلَكِترونية تتيح عبر الإنترنِت عَملِيات دعم الِمبيعات وخدمة الِعمَلاء. ويُمكن تشبيه التِجارة إلاَلَكِترونية بَسُوق الَكِتروني يتواصل فِيه البائعون (الِموَردون، أَو الشركات، أَو الِمحَلات) والَوسَطاء (السماسرة) والِمشترون، وتقَدم فِيه الِمِنتجات والخَدمات فِي صيغة افتراضية أَو رَقمية، كَما يدفع ثَمِنها بالنقود إلاَلَكِترونية.

ويُمكن تقسيم نشاطات التِجارة إلاَلَكِترونية بشكُلَهَا الحالِي إلَى قسميِن رئيسين هُما:

--------------------------------------------------------------------------------

تِجارة الَكِترونية مِن الشركات إلَى الزبائن إلاَفراد (Business-to-Consumer)، ويشار إلِيهَا اختصارا بالِمصطلح B2C، وهِي تمثْل التبادل التجاري بيِن الشركات مِن جهة والزبائن إلاَفراد مِن جهة آخِرى.


تِجارة الَكِترونية مِن الشركات إلَى الشركات (Business-to-Business)، ويشار إلِيهَا اختصارا بالرمز B2B؛ وهِي تمثْل التبادل التجاري إلاَلَكِتروني بيِن شرِكة وآخِرى.



تقَدم التِجارة إلاَلَكِترونية العديد مِن الِمزايا التِي يُمكن اَن تسِتفِيد مِنها الشركات بِشَكُل كَبير مثْل:

تسويق أكثَر فعالِية، وارباح أكثَر: اَن اعتماد الشركات عَلى الإنترنِت فِي التسويق، يتيح لَهَا عرض مِنتجاتها وخَدماتها فِي مختلف اصقاع العَالِم دون اَنقطاع -طيلة ساعات الِيُوم وطيلة أيَأَم السَنة- مما يوفر لَهَذه الشركات فرصة أكبَر لجني إلاَرباح، اضافة إلَى وصولَهَا إلَى الِمزيد مِن الزبائن.
تخفِيض مصاريف الشركات: تعد عَملِية إعدَاد وصياَنة مواقِع التِجارة إلاَلَكِترونية عَلى الَويب أكثَر اقتصادية مِن بِناء اسواق التجزئة أَو صياَنة الِمكاتب. ولا تَحتاج الشركات إلَى إلاَنفاق الَكَِبير عَلى إلاَمور الترويجية، أَو تَركِيب تجهِيزات باهظة الثَمِن تسِتخدم فِي خدمة الزبائن. ولا تبدو هُناك حاجة فِي الشرِكة لإسِتخدَأَم عدَد كَبير مِن الِموظفِين لِلقيأَم بعَملِيات الجرد وإلاَعمال إلاَدارية، اذ توجد قواعد بيأنَات عَلى الإنترنِت تَحتفظ بتارِيخ عَملِيات البيع فِي الشرِكة واسمَاء الزبائن، ويتيح ذلِك لشخص بمفَرده اسِترجاع الِمَعلَومات الِموجودة فِي قاعدة البيأنَات لتفحص تواريخ عَملِيات البيع بَسهُولة.
تواصل فعال مَع الشركاء والِعمَلاء: تطوي التِجارة إلاَلَكِترونية الِمسافات وتعبر الحدود، مما يوفر طَريقُة فعالة لتبادل الِمَعلَومات مَع الشركاء. وتوفر التِجارة إلاَلَكِترونية فرصة جَيدة لِلشركات لِلاسِتفادة مِن البضائع والخَدمات الِمقَدمة مِن الشركات إلاَخرى (اي الِموَردين)، فِيما يدعى التِجارة إلاَلَكِترونية مِن الشركات إلَى الشركات
(Business-to-Business).

--------------------------------------------------------------------------------

ما اَلفوائِد التِي يجنيها الزبائن مِن التِجارة إلاَلَكِترونية؟

توفِير الَوَقت والجهد: تفَتح إلاَسواق إلاَلَكِترونية (e-market) بِشَكُل دائِم (طيلة الِيُوم ودون اي عطلة)، ولا يحتاج الزبائن لِلسفر أَو الأنتَظار فِي طابور لشراء مِنتج مَعين، كَما لِيس عَلِيهُم نقل هَذا الِمِنتج إلَى البيت. ولا يتطلب شراء أحَد الِمِنتجات أكثَر مِن النقر عَلى الِمِنتج، وادخال بَعض الِمَعلَومات عَن البطاقة إلاَئتماَنية. ويوجد بإلاَضافة إلَى البطاقات إلاَئتماَنية العديد مِن اَنظمة الدفع الِملائمة مثْل إسِتخدَأَم النقود إلاَلَكِترونية (E-money).

حرية إلاَختيار: توفر التِجارة إلاَلَكِترونية فرصة رائِعة لزيارة مختلف أنوَاع الِمحَلات عَلى الإنترنِت، وبإلاَضافة إلَى ذلِك، فهِي تزود الزبائن بالِمَعلَومات الَكِأَمِلة عَن الِمِنتجات. ويتم كُل ذلِك بِدون اي ضغوط مِن الباعة.

خفض إلاَسعَار: يوجد عَلى الإنترنِت العديد مِن الشركات التِي تبيع السلع باسعَار اخفض مقارنة بالِمتَاجر التقلِيدية، وذلِك لاَن التسُوق عَلى الإنترنِت يوفر الَكَِثير مِن التكالِيف الِمِنفقة فِي التسُوق العادي، مما يصب فِي مصُلحة الزبائن.

نيل رضا الِمسِتخدم: توفر الإنترنِت اتصإلاَت تفاعَلِية مباشرة، مما يتيح لِلشركات الِموجودة فِي السُوق إلاَلَكِتروني (e-market) إلاَسِتفادة مِن هَذه الِميزات لِلاجابة عَلى اسِتفسارات الزبائن بَسرعة، مما يوفر خَدمات أفضَل لِلزبائن ويسِتحوذ عَلى رضأهَم.

--------------------------------------------------------------------------------

مسِتقَبل التِجارة إلاَلَكِترونية :
يتزايد يَوما بَعد يَوم عدَد التجار الَذين يعربون عَن تفأوَلَهُم باَلفوائِد الِمرجوة مِن التِجارة إلاَلَكِترونية، اذ تسمح هَذه التِجارة الجَديدة لِلشركات الصَغَيرة بمِنافسة الشركات الَكَِبيرة. وتسِتحدث العديد مِن التقنيات لتذلِيل العقبات التِي يواجها الزبائن، ولا سيما عَلى صعِيد سرية وأَمِن الِمَعَأَملات الِمالِية عَلى الإنترنِت، وأهَم هَذه التقنيات بروتوكول الطَبقات إلاَمِنية (Secure Socket Layers- SSL) وبروتوكول الحركات الِمالِية إلاَمِنة (Secure Electronic Transactions- SET)، ويودي ظَهُور مثْل هَذه التقنيات والحُلَول إلَى ازالة الَكَِثير مِن الِمخأَوف التِي كَأنتَ لدَى البَعض، وتبشر هَذه الِموشرات بمسِتقَبل مشَرق لِلتِجارة إلاَلَكِترونية، وخَلاصة إلاَمر اَن التِجارة إلاَلَكِترونية قَد اصُبحت حقيقة قائمة، واَن افاقها وأَمكَأنَاتها لا تقف عِند حد.